الممير للتكتلوجيا

الشبكات والاتصالات عالم من الروعه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الارتباطات العاطفيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 03/09/2018

مُساهمةموضوع: الارتباطات العاطفيه   الإثنين سبتمبر 03, 2018 1:39 pm


بوابة المستقبل

من بين ريل واخر عمر يسير بنا الى المجهول من بين السنين الواهمه هناك من يبعث الحب وهناك من يستقبل ، في فترة الجامعه كنت قد تعرفة على احد الطالبات بنت اسمها بهدي القلوب وينير الطرقات اسمها ،، هدى ،، من بين جميع الطالبات اختارها قلبي ان تكون منبع الحب منبع الحنان ومن ببن رعصات او نوبات المجتمع فكانت هدى الاقرب اليه عن بقية الطالبات فقد احببتها من النظره الاولى وعشقتها بالثانيه فاصبح لا
استطيع ان افارقها اطلاقا كنا نجلس سويا بين جلسه واخرى كنت اتمنه ان ابوح لها بما يوجد داخلي من مشاعر اتجاهها ففي فتره معينه عانيت بسبب هذا العشق معانات لا توصف بسبب كتماني لمشاعري ، كنت دائما نتحدث ونتابدل الرسائل بمواقع التواصل الاجتماعي وباحد تلك المحادثات تكلمه لمده طويله استغرقت لساعات ومن بين كلام واخر علمت انها قد تبادلني نفس الشعور كتبت فقلت لها عن مشاعري ولكنها لم تصدق واخذت الامر على انه مزحه وانا قلت بداخلي لأجل الموضوع لوقت اخر خوفا من ردت الفعل وفي احد الايام سهرنا سويا نتحدث عن بعض الامور والمعلومات والاسأله قد تكون مهمه وكان ذلك قرب نهاية العام الدراسي ونهايه المرحله الدراسيه من الفتره العمريه بين الالم التخرج والام الشوق ولهفة الحنين لم اعد اسيطر على نفسي فكاد الكتمان ان يقتلني ، فمن بين مواضيع واخرى ومشاعر واخرى قلب يحترق عشقا وقلب يحترق حبا وكيلا الطرفين لم يبح احد منهم بمشاعره للاخر فقررت انهي واخلص من همي فعذاب العشق لايطاق فاخبرتها بحقيقة مشاعري واني اعشفها ولا استطيع التفكير بالابتعاد عنها مجرد التغكير بالموصوع يتعبني ويهلك قلبي وعقلي معا ، فكانت حبيبتي وعشيقتي لم تكن متفاجه بل انها كانت تحس بطبيعت مشاعري اتجاها فانا كنت المح لها بذلك ، ويوم بعد يوم وعاصفة تلو الاخرى وقلب يصرخ من الالم والاخر يصرخ من الحيره وبين فتره واخرى اصبحنا نحن الاثنين قلبا واحد وعقلا واحدا وروحا واحد فاصبحت تعشقني بمستوى عشقي لها وقد تجاوز عشقي لها اعظم الدرجات ، وصرت انا وهي نرسم عالم جميل من الخيال وبدئنا نعيش بعالمنا الخاص حتى اصبحنا لا نطيق الواقع لما بيه من معانات فقررت ان اغير الواقع واجعل منه عالم جميل اجمل من الخيال واصريت على ان نحقق احلامنا معا ومن هنا ننطلق لمستقبل سعيد انا وهي والمحبين .
اللهي اني عبدك فلا تجعل هذا القلب وذاك الفؤاد ان يصيبا بالارهاق فلا تجعل الفراق يتوسطنا فارحمنا وارحم قلوبنا انك انت السميع الرحيم فاجعل لنا مستقلا كما رسمناه لانفسنا انك انت العطوف الكريم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karrar.yoo7.com
 
الارتباطات العاطفيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الممير للتكتلوجيا :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: